في قارب من شفتين

في قارب من شفتين .. أسجد

                أصلي ركعتين ..

 أقرأ ما بعينيها .. صحراء ونار

                   ثم أسأل :

       أنت من أنت يامعبودتي ؟

فتجيب دمعة تعبر نهداها :

                  أنا ارض الجنتين .

 ثم في طرفة عين

وقف الدمع يغني

فتراقصنا معا في بساط الجنة الأولى

من تحتنا الأنهار تجري

                 ارتعشنا رعشتين

آه كم أعشق النار في جنتها

هي كالليل .. وأنا كالبحر أرسل موجتي

      لأغازل قدماها .. مرة أو مرتين ..

وفي الجنة الأخرى نحن فراشة وربيع

يتوزعنا النسيم

                جسدا لا  جسدين ..

                                16/5/1995 

نُشر بواسطة Younes Hazza'a يونـس هــزاع

ناشط سياسي يمني ، صحفي واعلامي بارز ، عمل رئيسا للدائرة السياسية للمؤتمر الشعبي العام ، وكيلا مساعدا لوزارة الاعلام في الجمهورية اليمنية .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: