أحِبّك .. ولكن !!

          قصيدة للكاتب / يونـس هـزاع

أحِبّك .. ولكن !!

لا أعرف ماذا أُريد ..

 بعُنفٍ شديد

أُصادم جِدران أحلامنا

أشُد الرحال لهجرٍ جديد

سَئِمتْ .. سئمنا اغتراب الغرام

فبعد التحيه

وقبل السلام

نهتف .. سُحقاً لهذا الظلام ..

وهذا فقط لانّا يتيمان

في بُعدنا … وفي قُربنا

نشُد أصداء أوهامنا

علّنا نُطفيء لهيب العواطف

كي لا يحترق حُبّنا

ولا ننتظر

لانّا انتظار

ولا نرتحل

لانّا ارتحال

أحبك  .. ولكن

كيف أراكِ  .. وأين ؟

اذا كُنّا دوماً على مقعدين

وبيني وبينك حواجز كثيره

تمنع عنّا التقاء اليدين ؟

                                                     صنعاء : 6يناير 2017

نُشر بواسطة Younes Hazza'a يونـس هــزاع

ناشط سياسي يمني ، صحفي واعلامي بارز ، عمل رئيسا للدائرة السياسية للمؤتمر الشعبي العام ، وكيلا مساعدا لوزارة الاعلام في الجمهورية اليمنية .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: